الإعلان عن ترتيبات جديدة لرخصة تطوير حقل الغاز الطبيعي قبالة سواحل غزة

أعلن صندوق الاستثمار الفلسطيني اليوم عن التوصل إلى اتفاق مع شركة شل حول خروجها من رخصة تطوير حقل الغاز الطبيعي “غزة مارين”.

ويأتي هذا الاتفاق ضمن الترتيبات الجديدة لرخصة تطوير حقل غزة مارين بموجب قرار مجلس الوزراء الفلسطيني الذي صادق على خروج شركة شل من رخصة تطوير الحقل واستبدالها بتحالف جديد يتكون من صندوق الاستثمار الفلسطيني وشركة (CCC) بنسبة 27.5% لكل منهما بموجب الحقوق المتاحة لهما في اتفاقيات الرخصة الحالية، وتخصيص 45% لشركة عالمية مطورة يتم المصادقة عليها من قبل مجلس الوزراء الفلسطيني.

وستساهم هذه الترتيبات في الدفع باتجاه تسريع عملية تطوير أحد أكبر المشاريع الاستراتيجية والحيوية في فلسطين، حيث يعتبر تطوير حقل الغاز الطبيعي قبالة ساحل المحافظات الجنوبية خطوة أساسية للنهوض بقطاع الطاقة في فلسطين ولبنة مركزية من خطة متكاملة للحكومة الفلسطينية وصندوق الاستثمار لتحقيق أمن الطاقة لفلسطين. علماً بأن المشروع سيعمل على تلبية احتياجات السوق الفلسطينية من الغاز الطبيعي، بما يشمل تزويد محطات توليد الكهرباء في غزة وجنين بالغاز الطبيعي، وقد يجعل من فلسطين بلداً مصدراً للطاقة للدول العربية المجاورة.

وسيركز الصندوق وشريكه الاستراتيجي لتطوير الحقل، شركة CCC Oil and Gas وهي شركة تابعة لشركة اتحاد المقاولين (CCC) جهودهم في المرحلة القادمة على التقدم في انجاز اتفاقيات تزويد الغاز وإعداد خطة تطويرية للحقل مع المشغل الدولي الذي سيتم اختياره.
يجدر التنويه أن تطوير حقل غزة مارين يعتبر جزءاً من برنامج متكامل لصندوق الاستثمار الفلسطيني في قطاع الطاقة والذي تقوده شركة مصادر التابعة للصندوق، حيث يتضمن هذا البرنامج مجموعة من مشاريع البنية التحتية وتطوير الموارد الطبيعية وبرنامجاً لتوليد الكهرباء من الغاز الطبيعي ومن الطاقة الشمسية.

يذكر أن هذه الترتيبات الجديدة لم تكن لتتم لولا التزام وجهود الحكومة بتسريع تطوير حقل غاز غزة ضمن خطة التنمية لقطاع الطاقة في فلسطين.

ملاحظات مرجعية للمحرر:
صندوق الاستثمار الفلسطيني هو الصندوق السيادي لدولة فلسطين والذي يتمحور عمله حول التأثير. ويهدف الصندوق إلى إحداث أقصى حد من التأثير من خلال الاستثمار والشراكة في مشاريع استراتيجية في قطاعات حيوية تساهم مساهمة مركزية في عملية النمو والتطور.

يحتوي حقل غاز غزة على ترليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، وتم اكتشافه من قبل شركة بريتيش غاز (BG) في العام 2000. ويعتبر تطوير حقل غزة مارين مجدي من الناحية الفنية والاقتصادية، ويعود خروج شركة شل العالمية إلى استراتيجيتها التطويرية وأولوياتها العالمية بعد الاستحواذ على شركة بريتش غاز، ويعتبر هذا الحقل احدى الحقول التي خرجت منها شركت شل كجزء من استراتيجيتها التطويرية العالمية الجديدة.