دراسة حديثة للبنك الدولي

اليوم، يجري الطلب على الكهرباء في الأراضي الفلسطينية بشكلٍ أكبر من العرض الحالي. وتبين دراسة حديثة للبنك الدولي أن الخطوة الأولى في سد فجوة العرض هذه هي ضمان دفع موثوق من المستهلك إلى مقدم الخدمة. والخطوة الثانية هي أن يقوم مقدمو الخدمات بتحسين عملياتهم من أجل خفض التكاليف وضمان الدفع في الوقت المناسب للموردين. الدفعات غير المسددة لفواتير الكهرباء المستحقة تشكل تحدياً رئيسياً ذو وقع مباشر على الوضع المالي ككل في الأراضي الفلسطينية.