مشاريع جديدة ترفع من اداء قطاع الكهرباء

تعلن شركة النقل الوطنية للكهرباء (PETL) عن تقديمها أنظمة جديدة متطورة في مجال تنظيم عملية الفوترة بشكل أكثر سهولة وفاعلية ودمج العمليات الرئيسية، وتم تطوير هذه الأنظمة الجديدة ضمن مشروع الطاقة الفلسطينية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وستُسهم في تحسين إدارة الأنظمة بالإضافة إلى رفع كفاءة شركة النقل الوطنية والتي تشرف على إدارة وتشغيل نظام نقل الكهرباء في الضفة الغربية.

يركز مشروع الطاقة الفلسطينية على تعزيز المؤسسات العاملة في مجال الطاقة، وتحسين العمليات التجارية لشركات توزيع الكهرباء، إلى جانب دعم المشاريع الريادية في الطاقة المتجددة لسيسهم في تمكين شركة النقل الوطنية من توفير خدمات متطورة للمستهلكين.

وخلال حفل تسليم الأنظمة الجديدة يوم الخميس 29 مارس، قال المهندس ظافر ملحم، رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ورئيس مجلس إدارة شركة النقل الوطنية للكهرباء (PETL)، “إن الحكومة تتقدم بمشاريع شاملة لإعادة بناء وتطوير قطاع الطاقة بهدف تلبية احتياجات السوق المتنامية من خلال إعادة بناء المؤسسات العاملة في القطاع لخلق بيئة مواتية للوصول إلى استدامة القطاع”

بدورها، قالت مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مونيكا شتاين-أولسون أن “هذه المساعدة هي جزء من الاستراتيجية الموسعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من أجل إيصال خدمات الكهرباء لشرائح واسعة، وتحسين الاستدامة المالية لقطاع الطاقة. مضيفةً أن “هذه الخطوة تُعتبر رئيسة لدعم تنفيذ اتفاقية شراء الطاقة المبرمة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.”