بيان صحفي صادر عن سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بخصوص شركة كهرباء محافظة القدس

أكدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، أنه بناءً على مداولات مجلس الوزراء اليوم ونتيجة استمرار شركة كهرباء محافظة القدس بارتكاب المخالفات بعدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة مع الحكومة وخاصة الاتفاقية الموقعة مع وزارة المالية والتخطيط بخصوص تسديد المستحقات المالية عليها، خاصة بعد الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مع الجانب الإسرائيلي العام الماضي بخصوص نقل إدارة قطاع الكهرباء إلى السلطة الوطنية، وعدم قيام الشركة بدفع فواتير شراء الكهرباء للمصدر بشكلٍ كامل وفي مواعيدها المحددة، فقد أدى ذلك إلى تراكم الديون لصالح المزود لتصل إلى حوالي (450 مليون شيقل)، وتزداد بشكل شهري، وهو ما يشكل عائقاً في تطوير قطاع الطاقة في فلسطين في حال تعثر نقل ادارة قطاع الكهرباء للجانب الفلسطيني، وعبئاً مالياً على خزينة الدولة وذلك نتيجة تهديد الجانب الإسرائيلي باقتطاع هذه المستحقات من ايرادات المقاصة الفلسطينية.

وشددت سلطة الطاقة، على أن شركة كهرباء محافظة القدس تواصل مخالفة بنود رخصة التوزيع الصادرة عن سلطة الطاقة الفلسطينية، وذلك بعدم تقديمها للبيانات والقوائم المالية الخاصة بالشركة في مواعيدها وبالآلية المحددة، هذا بالإضافة إلى عدم الالتزام بتعليمات مراقب الشركات، بخصوص عقد اجتماعات الهيئة العامة، وتقديم تقاريرها المالية حسب الأصول.

واعتبرت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، أن هذه المخالفات ناتجة بشكلٍ أساسي عن تجاوز رئيس مجلس إدارة الشركة السيد يوسف الدجاني لصلاحياته، وتفرده باتخاذ القرارات، وتجاهله لكافة التعليمات الصادرة بالخصوص، وعدم استجابته لما تم الاتفاق عليه من آليات لتصويب الأوضاع المالية والإدارية للشركة.

ونتيجة لاستمرار مخالفات رئيس مجلس الإدارة وتجاوزاته، فقد قررت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية إخطار الشركة حسب نظام اسس ترخيص شركات التوزيع رقم (9) لعام 2010 لتصويب مخالفات بنود الرخصة الممنوحة لها بخصوص إدارة الشركة، وبما يضمن المحافظة على هذا الصرح الوطني المقدسي، واستمرار الشركة بتقديم الخدمات للمواطنين، واتخاذ كل ما من شأنه تجنب قيام إسرائيل باقتطاع الديون من ايرادات المقاصة، وتعريض الخزينة العامة للمزيد من الأعباء المالية.