الاعتداء على مغذيات الشركة في منطقة الجنوب

رغم جميع المساعي والجهود الحثيثة التي بذلتها طواقم الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء وشركاؤها في القطاع ليلاً ونهاراً لمعالجة الوضع الحرج المتمثل في نقص القدرة الكهربائية في منطقة الجنوب،

وبعد أن تم تشغيل محطة تحويل الكهرباء في بيت أولا، تخرج علينا فئة ضالة خارجة عن الصف الوطني والاخلاقي والقيم والعادات الفلسطينية تأبى إلا أن تبقى في مستنقع النذالة والعمالة قامت بالاعتداء على عدد من المغذيات الكهربائية الخاصة بمحطة تحويل كهرباء بيت اولا كادت أن تؤدي الى كارثة حقيقية وقطع الكهرباء عن مناطق واسعة في منطقة الخليل لولا لطف الله ضاربةً بعرض الحائط الأمن والسلم الأهلي.

وعلى الفور قامت الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء بالتنسيق والتعاون مع شركة كهرباء الجنوب والمباشرة بإجراءات إصلاح الضرر الذي سببه هذا الاعتداء الاثم ، وبذات الوقت تواصلت مع الأجهزة الأمنية والجهات ذات العلاقة لملاحقة مرتكبي هذا الاعتداء وتقديمهم للعدالة ليكونوا عبرةً لكل من تسول له نفسه بالاعتداء على أمن المواطنين وسلامتهم.

ويأتي هذا الاعتداء في الوقت الذي استطاعت فيه الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء أن تقوم بمعالجة جزئية لنقص الكهرباء في مدينة يطا بعد معاناة استمرت لفترة طويله.